الملا حمزة الصغير عليه الرحمة

الملا حمزة الصغير عليه الرحمة

( 1339هـ – 1396هـ )

الملا حمزة الصغير

 

اسمه ونسبه:

هو الرادود الحسيني الحاج ملا حمزة بن عبود بن إسماعيل السعدي ، المعروف بالزغير للتمييز بينه وبين قرينه الرادود الحسيني المعروف حمزة السماك الكربلائي .

 

ولادته:

ولد الملا حمزة عليه الرحمة في مدينة كربلاء المقدسة بمحلة باب الطاق في العراق في عام 1339هـ ( 1921م ) .

 

نشأته وحياته:

نشأ وترعرع الملا حمزة عليه الرحمة في ظل أسرة فقيرة الحال ، فنشأ يتيم الأب وكان وحيداً لوالديه . فبدأ بتعلم القراءة والكتابة عند الكتاتيب آنذاك وحفظ القران الكريم ، وعمل بعد ذلك في الأعمال الحرة لطلب المعيشة لعائلته وتأمين الراحة لهم .

رقى الملا حمزة المنبر الحسيني في منتصف الأربعينيات الميلادية من القرن المنصرم ، واستطاع وهو في سن الشباب أن يشغل مكانة متميزة بين أقرانه لما كان يتمتع به من نبوغ وأوتار صوتية قلَّ نظيرها مما ساعده على السيطرة والتحكم في الأداء للأطوار ، وكان قد أخذ بيده ووجه صوب المنبر الحسيني والقراءة الحاج الشيخ عباس الصفار ، والذي كان ملازماً له .

وقد تميز الملا حمزة بحفظه للقصائد الحسينية والأوزان ، مما أهله لأن يكون من أشهر الرواديد الحسينيون الذي أنجبتهم كربلاء والعراق ، والتي ما زالت أشهر قصائده تقرأ إلى الآن بالمجالس الحسينية .

وقد تجول الملا حمزة بين البصرة والسماوة والنجف الأشرف لسنوات عدة وسجل فيها حضوراً بارزاً ، وقرأ أيضاً في مشهد الأمام الرضا عليه الصلاة والسلام وفي مدينة قم المقدسة .

 

ممن قرأ لهم من الشعراء:

1- الشاعر الكبير الحاج كاظم المنظور الكربلائي .

2- الحاج مهدي الأموي الكربلائي .

3- الشيخ سعيد الهر الخفاجي .

4- الحاج عزيز الكلكاوي .

5- السيد عبد الحسين الشرع ، صاحب القصيدة المشهورة ( شلون بيه لو قرب مني الأجل ) .

6- الشيخ ياسين الكوفي ، صاحب قصيدة ( ياشهر عاشور ) .

7- الحاج زاير ، صاحب قصيدة ( جينا ننشد كربلا مضيعينها ) .

 

من قصائده المشهورة التي أنشدها:

1- قصيدة: جابر يا جابر ما دريت بكربلاء شصار .

2- قصيدة: يمه ذكريني من تمر زفة شباب .

3- قصيدة: آه يا حسين ومصابه لاجله العين سجابه .

4- آخر قصيدة أنشدها قبل رحيله في صحن الإمام الحسين عليه السلام قصيدة: أحنه غير حسين ماعدنه وسيلة – والذنوب هواي جفتهه ثجيلة .

 

وفاته:

توفي الملا حمزة عليه الرحمة إثر مرض ألم به في اليوم الثاني والعشرون من شهر شوال من عام 1396هـ ، ودفن في وادي كربلاء القديم بمقبرة العلامة السيد محمد .

( ملاحظه/ تم تحديد اليوم بالهجري من خلال عملية التحويل من الميلادي : 16 /10 / 1976م ) .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر/ موقع ويكيبيديا ، وعدة مواقع الكترونية أخرى .

التعليقات 2 على (الملا حمزة الصغير عليه الرحمة)

  1. سلام کوثر محمد السعدی:

    کم یسرني عندما علمت ان الرادود حمزه الصغیر هو ابن عمی رحمک الله ایه المله الجلیل

  2. سلام کوثر محمد السعدی:

    احسنتم ووفقتم علی هذه السیفی الخاص بالرادود الحسینی الحاج حمزه الصغیر رحمه الله وتغمده فی فسیح جناته // انا سلام السعدی من محافضه دیالی قریه جدیده الشط قضاء الخالص وهذا من دواعی سروری ان یکون هذا المبدع الرادود هو ابن عمی الحمد لله علی کل حال والسلام علیکم ورحمه الله


أكتب تعليقاً